You're Not Alone

call us now 16467

مقالات طبية

اضطراب الخوف

تعريف:                                                    

اضطراب الخوف هو اضطراب عقلي حيث الشخص يعاني من نوبات هلع متكررة. تحدث نوبات الهلع فجأة ودون سابق إنذار. اضطراب الهلع هو أكثر شيوعا بين النساء بنسبة الضعف.

نوبة الهلع هي شعور مفاجئ وشديد بالخوف والقلق. و تظهر بأعراض نفسية وجسدية.

الأسباب:

هناك العديد من الأسباب المحتملة لاضطراب الخوف. هناك احتمال كبير أن يكون هذا الاضطراب وراثي.

قد يكون السبب بيئي أيضاً. المرور بتجربة مؤذية أو العيش بنمط حياة مجهد بشكل مفرط قد يؤدي إلى اضطراب الخوف.

وهناك احتمال آخر هو أن  يكون الاضطراب ناجماً عن عوامل بيولوجية في الدماغ. ويعتقد أن الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب قد يكون لديه خلل في النواقل العصبية في الدماغ.

الأعراض:

عندما يكون لديك نوبة هلع، فإنها عادة تستغرق حوالي عشر دقائق، و يمكن ان تواجه الأعراض التالية:

  • سرعة خفقان القلب
  • ضعف
  • تعرق
  • الإغماء أو الدوار
  • ارتجاف
  • ضيق في التنفس أو الشعور بصعوبة التنفس
  • ألم في الصدر
  • قشعريرة
  • الشعور وكأنك تختنق
  • غثيان
  • ألم المعدة
  • الشعور وكأنك على وشك الموت أو فقدان السيطرة
  • وخز أو خدر
  • الشعور بالانفصال عن محيطك

بالإضافة إلى انك اذا واجهت العديد من نوبات الهلع المتكررة، ستقلق بشدة حول حدوث نوبة هلع آخري

التشخيص:

إذا كنت تظن أن لديك اضطراب الهلع، قم بزيارة طبيبك. وسوف يقوم بإجراء الفحص البدني لاستبعاد  أي أمراض أخرى. إذا لم يتم العثور على أي حالة بدنية، سوف يحولك إلى أخصائي الصحة العقلية.

سوف يسألك أخصائي الصحة العقلية أسئلة حول الأعراض الخاصة بك، تكرارها وشدتها ومدتها. وسوف يحدثك أيضا عن ما يحفز الأعراض و سيقوم بإجراء تقييم نفسي. واستنادا إلى المعلومات التي يجمعها عنك، وسيكون قادرعلى تحديد ماهية اصابتك باضطراب الهلع.

العلاج:

علاج اضطراب الخوف يتطلب العزم والالتزام. طرق العلاج لها فرص كبيرة جدا في منع حدوث نوبات الذعر في المستقبل و يساعدك على السيطرة على المرض.

احدي طرق العلاج هو العلاج السلوكي المعرفي. هذا النوع من العلاج يساعد على فهم المشاعر التي تثير نوبات الذعر ويساعدك على رؤيتها بشكل واقعي حتى لا تخاف منها بعد ذلك.

طريقة علاج آخري هي العلاج بالتعرض، حيث  تتعرض للحالات التي قد تجعلك تخاف، ولكن في بيئة آمنة. هذا يساعدك على إيجاد أفضل السبل للتعامل مع القلق والذعر.

طبيبك قد يوصي أيضا ببعض الاسترخاء أو تقنيات للقضاء علي الضغط النفسي. ويمكن لهذه التقنيات ان تساعدك على أن تصبح أقل توتراً والحد من توتر نوبات الخوف. يمكنك أيضاً التنفس بعمق كلما تشعر بأنك على وشك الدخول في حالة ذعر.

يمكن وصف الأدوية لاضطراب الهلع. ومع ذلك، لا ينبغي أبدا أن تستخدم وحدها. ينبغي أن تصاحب تقنيات العلاج الاخري.

وتشمل الأدوية التي يمكن أن توصف مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق حيث يمكنها المساعدة في تخفيف بعض الأعراض بشكل مؤقت أثناء الخضوع للعلاج.

يمكنك أيضا مساعدة عملية العلاج من خلال تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الصودا والإقلاع عن التدخين. الكافيين والنيكوتين يمكن أن يزيد من مخاطر الاصابة بنوبة الذعر.


Go Up